تخصص الدورة 69 للمهرجان الدولي للفليم ببرلين (برلينال)، التي يتم تنظيمها من 9 إلى 19 فبراير القادم، تكريما خاصا للمغرب بعنوان “حول البوعناني، سينما مغربية مغايرة”، وذلك بشراكة مع المركز السينمائي المغربي.
وأوضح بلاغ للمركز أن هذه البرمجة، التي تنظم ضمن فرع “منتدى برلينال 2007″، تكرم سينما المؤلف المغربية وجيل الرواد، التي تعد سينما أحمد البوعناني من أبرز تمظهراتها.

وأضاف البلاغ أن الأفلام المقترحة تتمثل في ثلاثة أفلام طويلة تمثل الاتجاه الذي طبع السينما المغربية في سبعينات وثمانينات القرن المنصرم.  ويتعلق الأمر بفيلم “وشمة” لحميد بناني (1970)، وهو فيلم مؤسس وخالد بالنسبة للشغوفين بالسينما المغربية. و”السراب” لأحمد البوعناني (1979)، وهو فيلم تركيبي لمقاربة للسينما ومتجذر في تاريخها وثقافتها. و”حلاق درب الفقراء” للراحل محمد الركاب (1982) ، الذي يندرج في إطار مسعى حثيث عن لغة سينمائية جديدة في خدمة أناس الهامش والذين لا صوت لهم، مع تشخيص لا ينسى لمحمد الحبشي.

أما الأفلام القصيرة المقترحة فهي تعد، حسب البلاغ، عناوين حقيقية للعصر الذهبي للفيلم المغربي القصير .. “من لحم وفولاذ” لمحمد عفيفي (1957)، و”طرفاية أو مسيرة شاعر” لأحمد البوعناني (1966)، و”الرجوع إلى أكادير” لمحمد عفيفي (1967)، و”6 و12″ لمحمد عبد الرحمان التازي، ومجيد رشيش وأحمد البوعناني (1968)، وذاكرة 14 لأحمد البوعناني (1971)، و”البراق” لمجيد رشيش (1973)، و”المنابع الأربعة” لأحمد البوعناني (1978).

وأكد البلاغ أن هذه الأفلام “تتضمن نفحة شعرية ومسعى للغة سينمائية جديدة، بعيدا عن السينما التجارية المهيمنة، وأنجزها كتاب حقيقيون ملتزمون، بأشكال تعبير جديدة”.

وأفاد المصدر ذاته بأن كل فيلم، في هذا التكريم غير المسبوق، سيتم بثه مرتين في إطار هذا المهرجان.

ومع 30 يناير 2017

هذا الموضوع متاح ايضاً فى fr_FR.