جرى وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج، يوم الإثنين 28 يناير 2019 بالرباط، مباحثات مع وزير الثقافة والإعلام والشباب وشؤون بروكسيل بالحكومة الفلامانية السيد سفين غاتز، تمحورت حول سبل تعزيز وتوسيع التعاون الثنائي في المجال الثقافي.

وأبرز السيد سفين غاتز، خلال هذا اللقاء، الدينامية التي تشهدها علاقات الشراكة بين المغرب وجهة فلامانيا ببلجيكا، معربا عن تطلعه لتجسيد التعاون بين الجانبين.

وفي تصريح للصحافة، أبرز الوزير الفلاماني آفاق التعاون في مجالات الأدب والفن السابع والقطاع السمعي البصري، داعيا، في هذا الصدد، إلى وضع “قائمة لمشاريع” قد تشكل مجالا للتعاون بين الجانبين.

وبعد أن ذكر بأن زيارته للمغرب تمثل فرصة لتسليط الضوء على “نوعية” الروابط المغربية – الفلامانية، أشار في هذا الصدد إلى دار الثقافة المغربية – الفلامانية “دارنا” ببروكسل، باعتبارها فضاء يتيح التبادل والترويج لثقافة البلدين.

من جهته، أشاد السيد الأعرج بجودة العلاقات القائمة بين المغرب وبلجيكا، مشددا على أن هذا الاجتماع يتيح إعطاء دفعة جديدة للتعاون المغربي الفلاماني في ميادين الثقافة والتواصل وتبادل الخبرات والتجارب في مجال التكوين بميداني الإعلام والصحافة.

وقال الوزير إن “هذه المباحثات شكلت أيضا مناسبة لاستكشاف سبل تعزيز علاقاتنا في مجال السينما”، مضيفا أن المحاور المرتبطة بدعم الكتاب والمسرح والموسيقى كانت أيضا في صلب المباحثات.

يذكر أن السيد غاتز سيعقد، خلال زيارته للمغرب (27-30 يناير الجاري)، لقاءات ثنائية مع مسؤولين مغاربة وسيقوم بزيارات للتعرف على التراث الثقافي والحضاري للمملكة.

هذا الموضوع متاح ايضاً فى fr_FR.