انتقل إلى عفو الله، صباح يوم الجمعة 29 يونيو 2018، محمد بن الصديق الصحفي السابق بوكالة المغرب العربي للأنباء، وذلك نتيجة طارئ صحي مفاجئ.
وكان الراحل، المزداد سنة 1957، قد التحق بوكالة المغربي للأنباء عام 1997، بعد حصوله على الدكتوراه في الصحافة من جامعة موسكو بالاتحاد السوفييتي، حيث شغل مسؤوليات داخل أقسام التحرير المركزي والجهوي للوكالة، كما اشتغل رئيسا لمكتبها بالعاصمة الروسية لعدة سنوات.

وفضلا عن نشاطه المهني، فقد شغل الراحل مواقع عدة، أبرزها مستشارا في الاتصال في القطاعات الوزارية للاتصال والسكنى.

كما عمل الراحل لمدة طويلة ضمن أسرة تحرير جريدة “البيان”، وهو عضو نشيط بحزب التقدم والاشتراكية الذي تدرج بمختلف هياكله، إلى أن تم انتخابه خلال المؤتمر الوطني العاشر عضوا بالديوان السياسي للحزب

هذا الموضوع متاح ايضاً فى fr_FR.