على إثر إصابة إحدى موظفات وزارة الثقافة والشباب والرياضة، قطاع الاتصال، التي كانت في فترة إجازة إدارية، بفيروس كورونا، بادر المسؤولون على قطاع الاتصال، بمجرد توصلهم بالخبر من طرف المعنية بالأمر صبيحة يوم الجمعة 7 غشت 2020، بربط الاتصال بالسلطات الصحية على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة، التي أوفدت طاقما طبيا متخصصا إلى مقر القطاع ، بمدينة العرفان بالرباط ، حيث أجريت اختبارات الكشف عن فيروس  كورونا لموظفي القطاع . وقد بينت نتائج هذه الإختبارات خلوهم جميعاْ، والحمد لله، من هذا الوباء.

 وبهذه المناسبة، تتقدم وزارة الثقافة والشباب والرياضة، قطاع الاتصال ، بالشكر الجزيل للمديرية الجهوية للصحة وللطاقم الطبي وكذا للسلطات المحلية على مجهوداتهم وحسن تعاونهم و تفاعلهم الإيجابي والمسؤول. كما تتمنى الشفاء العاجل للسيدة المصابة بالفيروس، التي تستفيد حاليا من العلاج تحت إشراف السلطات الطبية المختصة، لتعود إلى أسرتها وإلى عملها بالصحة والعافية.