انتقل إلى عفو الله، الصحافي والمحلل السياسي، المشمول برحمة الله، محمد الأشهب، صباح يوم الأحد 10 يناير 2021 بمدينة الرباط، عن سن تناهز 72 عاما.

ويعتبر المرحوم محمدالأشهب، المتخصص في العلاقات المغربية الجزائرية، من أقدم الصحافيين المغاربة، حيث اشتغل بداية السبعينات بصحيفة  “العلم” ثم تولى رئاسة تحرير صحيفة “الميثاق الوطني” ،قبل أن يصبح مديرا لجريدة “رسالة الأمة”.

كما عمل مراسلا لصحيفتي ” الحياة “اللندنية، و”المستقبل”، قبل يصبح مراسلا لقنوات “إم .بي .سي” و”إل . بي .سي “، وإذاعة “إر.إف .إي” الفرنسية ، وهيئة الاذاعة البريطانية “بي . بي .سي” و”صوت أمريكا”.وأصدر سنة 1981 كتابا حول قضية الصحراء بعنوان ” المغرب – الجزائر والاستفتاء”.

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم وزير الثقافة و الشباب والرياضة، السيد عثمان الفردوس، بأحر التعازي إلى أهل الفقيد وعائلته الصغيرة والكبيرة، سائلا الله عز و جل أن يشمله بواسع رحمته وغفرانه، و يسكنه فسيح حناته، ويرزق ذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.