فاز الفيلم القصير “حظا سعيدا، أورلو” للمخرجة السلوفينية سارا كيرن، بالجائزة الكبرى للدورة الخامسة عشر لمهرجان الفيلم القصير المتوسطي الذي اختتمت فعالياته، مساء اليوم السبت 7 شتنبر 2017 بطنجة .

وعادت الجائزة الخاصة بلجنة التحكيم إلى الفيلم القصير السوري “ماريه نوستروم”، للمخرجين أنس خلف ورانا قرقاز، فيما آلت جائزة أحسن مخرج للتونسي لطفي عاشور عن فيلمه “علوش”.  وظفر الكاتبان اليونانيان ناتاسا كزيدي ومانوس باباداكيس بجائزة أفضل سيناريو عن فيلم “ناقص واحد”. وتمكن الممثل الفرنسي إيلي نجيم من الفوز بجائزة أفضل دور رجالي عن بطولته للفيلم القصير “سلامات من ألمانيا” للمخرجة أونا كونجاك، بينما عادت جائزة أفضل دور نسائي لمواطنته فلافي دولانغل عن دورها في فيلم “مارلون” للمخرجة جيسيكا بالو.

وقررت لجنة التحكيم منح تنويه خاص للفيلم المغربي “النداء” للمخرجة ماريا كنزي لحلو، وللفيلم المقدوني “قتال من أجل الموت” للمخرجة إليونورا فينينوفا، وللفيلم اليوناني “سمكة صغيرة” لكريسانتوس مارغونيس.

وتكونت لجنة تحكيم الدورة الحالية من المهرجان ، من أسماء وازنة في عالم السينما، برئاسة أحمد الحسني، وعضوية سلوفين أنا لامبريت، وشيراز بوزيدي، ونرجس النجار، وأنطوان لو بيهان، وجاكوبو شيسا، ونور الدين الخماري.

وشارك في المسابقة الرسمية لهذا المهرجان 55 شريطا قصيرا تمثل 22 بلدا من حوض البحر الأبيض المتوسط، من بينها 5 أفلام قصيرة مغربية.

ومع 9 أكتوبر 2017

هذا الموضوع متاح ايضاً فى fr_FR.