من المنتظر أن تستأنف لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، خلال الدورة الخريفية الجارية، تدارس ومناقشة مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، الذي تمت إحالته على اللجنة في السنة الماضية وسبق للحكومة أن عرضت مضامينه أمام نفس اللجنة.

وفي هذا الصدد، صرح وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج، أن هذا المشروع “يشكل إطارا مرجعيا وقوة اقتراحية في مجال اللغات والثقافات، بهدف تطوير سياسات لغوية منسجمة بالنسبة للغتين الرسميتين واللغات الأجنبية وتعزيز الهوية المغربية بالحفاظ على تنوع مكوناتها”.