قام وزير الثقافة والاتصال، المكلف بمهام وزير التربية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد محمد الأعرج، صباح يوم السبت بكلميم، بزيارة ميدانية لعدد من المؤسسات التربوية ومؤسسات التكوين المهني بكلميم.
وفي هذا الإطار، زار السيد الأعرج، الذي كان مرفوقا بوالي جهة كلميم واد نون عامل إقليم كلميم، السيد محمد الناجم أبهاي، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة، السيد عبد الله بوعرفة، القاعة متعددة الوسائط بثانوية باب الصحراء بكلميم التابعة للأكاديمية الجهوية واطلع على ظروف تقديم الخدمات التعليمية بها.

كما زار الوزير ثانوية الشيخ محمد السعدي الإعدادية بجماعة بويزكارن التابعة للمديرية الإقليمية لكلميم واطلع عن كثب عن وضع البنيات الداخلية بهذه المؤسسة من مطعم ومركز رياضي وقاعة للمطالعة وأقسام وبعض التجهيزات.

وفيما يخص التكوين المهني، زار الوزير المعهد المتخصص في الفندقة والسياحة بكلميم حيث قدمت له شروحات حول سير العمل بهذه المؤسسة والتكوينات والمسارات الدراسية التي تقترحها على الطلاب.

وقال السيد الأعرج، في تصريح للصحافة بالمناسبة، إن الهدف من هذه الزيارة هو التواصل مع الهيأة التعليمية سواء على مستوى وزارة التربية الوطنية أو على مستوى مؤسسات التكوين المهني.

وأضاف أن الهدف يتجلى أيضا في تتبع تطبيق الإجراءات الإدارية التي اتخذت سواء من طرف الوزارة أو مديريات التكوين المهني والاضطلاع على بعض الحاجيات أو الإشكالات إن وجدت.

ونوه، في هذا الصدد، بنسبة التمدرس بالجهة التي وصلت “مستويات عالية جدا”، كما أشاد أيضا، فيما يخص مؤسسات التكوين المهني، بالتخصصات الواعدة التي بات تتيحها للطلبة.

ومع 26  دجنبر 2017