أكد السيد محمد الأعرج وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالنيابة أن المنتدى الإفريقي للرياضة المدرسية المنعقد بالرباط يومي 15 و16 يناير الجاري يشكل مناسبة لتبادل التجارب والخبرات بهدف النهوض بتعاون فعال يخدم الرياضة في القارة.

وأبرز الوزير أمس الاثنين في كلمة خلال افتتاح الدورة الأولى للمنتدى المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الاهتمام الخاص الذي توليه الوزارة للرياضات المدرسية في برامجها واستراتيجياتها مشيرا إلى أهمية ودور الرياضة كرافعة للتنمية في المنظومة التربوية.

وحدد الوزير في هذا الإطار أهدافا استراتيجية طموحة للنهوض بمدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص والجودة للجميع والنهوض بممارسة الرياضة ومحاربة الخمول البدني مذكرا بمشروع المراكز الرياضية الذي يعكس توجه الوزارة في أفقها الإصلاحي الجديد.

ونوه السيد الأعرج بالمناسبة بالنتائج الجيدة التي حققتها الرياضة المدرسية في المنافسات الدولية وخصوصا كأس الأمم لكرة القدم 2015 وحصد 17 ميدالية في منافسات الجمباز 2016 والفوز بالعديد من دورات منافسات العدو الريفي المغاربية.

وأشار السيد رشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة من جهته إلى أن تنظيم المنتدى فرصة للتفكير والتبادل حول وسائل النهوض بالرياضة المدرسية وتنميتها على مستوى القارة الإفريقية مؤكدا أهمية تعبئة كافة المتدخلين في المجالات الرياضية والتربوية لرفع تحدي تنمية الرياضة كرافعة للتنمية.

وذكر السيد الطالبي العلمي بأن الوزارة تعمل بتعاون مع وزارة التربية الوطنية من أجل بلورة مخططات عمل مشتركة طبقا للقانون 09-30 المتعلق بالتربية البدنية والرياضات وذلك من خلال إرساء جسور بين المدرسة والمجال الرياضي وفق مقاربة مدمجة.

من جانبه أوضح رئيس الاتحاد الدولي للرياضة المدرسية السيد لوران بترينكا أن المنتدى يهدف إلى إتاحة تبادل للخبرات في مجال الرياضة المدرسية من خلال جمع الفاعلين في حقلي الرياضة والتربية والدفع نحو إعادة هيكلة على المستوى القاري.

وأكد أن “الرياضة المدرسية متطورة جدا في إفريقيا وخصوصا في المغرب لكن تبقى هناك العديد من التحديات التي يتعين رفعها ” مشيدا بالدور الحاسم الذي لعبه المغرب في توسيع شبكة الاتحاد الدولي.

وأضاف أن تنمية الرياضة المدرسية تتم أيضا من خلال تنظيم منافسات إقليمية وقارية مستشهدا في هذا الإطار بتنيظم منافسات الجمباز بالمغرب في ماي المقبل والتي ستعرف مشاركة العديد من البلدان الإفريقية.

وتنظم الدورة الأولى للمنتدى الإفريقي للرياضة المدرسية والتي تتمحور حول موضوع ” الرياضة المدرسية رافعة لتنمية الرياضة الإفريقية” من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بشاراكة مع الاتحاد الدولي للرياضة المدرسية وذلك من أجل بلورة رؤية واضحة ووضع أوليات للنهوض بالرياضة المدرسية في إفريقيا.

ومع 16 يناير 2018