قال العاهل البحريني، في كلمة خلال استقباله ضيوف مهرجان المحرق عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2018، بالمنامة، من ضمنهم وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج، إن جلالة الملك محمد السادس، مافتئ يولي أهمية قصوى لقطاع الثقافة والنهوض به، مشيدا بجهود جلالته في الحفاظ على الموروث الثقافي الوطني وحمايته.

وعلى صعيد متصل، أبرز الملك حمد بن عيسى آل خليفة الأهمية التي تحظى بها المدن التاريخية المغربية من قبيل مدينة تطوان، والتي تتوفر على معالم عمرانية ومآثر تاريخية عريقة، مشيرا إلى أن مثل هذه المعالم والمآثر التاريخية تؤرخ للعديد من الحضارات التي تعاقبت على الدول العربية والإسلامية. 

كما أعرب العاهل البحريني، بالمناسبة، عن اعتزاز بلاده باختيار مدينة المحرق عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2018، والذي يعكس دور هذه المدينة العريقة في مسيرة البحرين التاريخية وما يزخر به تراثها الإنساني من مكونات حضارية وثقافية وتراثية أصيلة، مستمدة من هويتها العربية والإسلامية.

وكان وزير الثقافة والاتصال، قد ترأس الوفد المغربي المشارك في الحفل الذي أقيم مساء أمس للإعلان عن مدينة المحرق عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2018.

هذا الموضوع متاح ايضاً فى fr_FR.