تم يوم أمس الأحد 29 أكتوبر 2017 في بلغراد إقامة مراسيم تسلم ”الكتاب المفتوح“ لمشاركة المغرب ،كضيف شرف في المعرض الدولي للكتاب لبلغراد ،دورة أكتوبر 2018 ،وهو ما يمثل الانطلاقة الرسمية لاستعدادات المملكة للمشاركة في هذا الحدث الفكري والثقافي الأبرز في منطقة البلقان.

وأعرب سفير المغرب في بلغراد السيد محمد أمين بلحاج ،خلال هذا الحفل ،عن افتخاره بكون المغرب يعد أول دولة عربية تحظى بالمشاركة كضيف شرف في هذا المعرض، مما سيسمح لزواره متنوعي الروافد الفكرية والثقافية بالتعرف على ثراء وغنى الثقافة المغربية في أبعادها المتعددة.  وأضاف أن هذه المشاركة تمثل فرصة سانحة للتواصل معهم حول ثقافة وحضارة المغرب وقيمه الأصيلة كبلد للحوار والتسامح والإبداع، وصلة وصل بين أوروبا وإفريقيا من جهة وبين الشرق والغرب من جهة أخرى ،وكبلد فخور بثقافته وأصالته وانفتاحه على العالم.  وأكد السيد بلحاج أن مشاركة المغرب في هذه التظاهرة الكبرى هي أيضا جزء من الرغبة الأكيدة للمملكة في تطوير الحوار بين البلدين وتعزيز روابط الصداقة والعلاقات الثقافية .

وسيجسد الرواق المغربي في هذا المعرض الأبرز في منطقة البلقان وشرق أوربا والذي يزوره سنويا آلاف الناشرين والكتاب والجامعيين علاوة على الجمهور الواسع للاطلاع على أحدث الابداعات الفكرية والثقافية في المنطقة والعالم٫ ثراء وتنوع الثقافة المغربية بكل مكوناتها العربية والاسلامية والأمازيغية، والصحراوية الحسانية،الغنية بروافدها الإفريقية والأندلسية والعبرية والمتوسطية.

كما ستشهد المشاركة المغربية تنظيم عدة لقاءات فكرية وثقافية تبرز الإنتاج الأدبي والفكري في المملكة ،وموائد مستديرة مع المؤلفين والكتاب المغاربة ولقاءات مباشرة مع الجمهور ، وكذلك أمسيات شعرية ولقاءات بين الناشرين ومهنيي الكتاب والتأليف.  وقد جرى هذا الحفل بحضور كل من السيد حسن الوزاني، مدير الكتاب بوزارة الثقافة والاتصال ومدير المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء والسيدة إيفونا يجيفتيتش، السكرتيرة المكلفة بالثقافة، ببلدية مدينة بلغراد والسيدة دانكا سيليتش ، المدير العام لمعرض بلغراد والسيد زوران أفراموفيتش ، رئيس مجلس إدارة معرض بلغراد الدولي للكتاب.

ومع 31  أكتوبر 2017

هذا الموضوع متاح ايضاً فى fr_FR.