أعلن المجلس الأعلى للثقافة في مصر الأحد 29 أكتوبر 2017 عن تنظيم الدورة الثالثة للملتقى الدولي لتفاعل الثقافات الإفريقية من 13 وحتى 16 نوفمبر المقبل بمدينة أسوان جنوب البلاد، تحت عنوان “الثقافات الشعبية في إفريقيا”، وذلك بمشاركة 20 دولة إفريقية من بينها المغرب .

وقال الأمين العام للمجلس، حاتم ربيع، في تصريحات صحفية ،إنه من المقرر أن يشارك في الملتقى الذي ينظم في مدينة أسوان في إطار اختيارها عاصمة للثقافة الإفريقية، 100 باحث ومفكر وروائي وفنان من البلدان الإفريقية العشرين.

وأوضح ربيع أن الملتقى، سيناقش عدة مواضيع ومحاور رئيسية من بينها الثقافات الكبرى في القارة ومكانة الثقافة الشعبية بها، والأدب الشعبي الشفاهي والثقافات الشعبية والفنون البصرية، والفنون الشعبية الإفريقية، وتأثير وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي سلبا أو إيجابا على الثقافات الشعبية في إفريقيا.

كما يبحث هذا اللقاء، مواضيع أخرى من قبيل، الثقافة الشعبية وأثرها في تشكيل هوية الشباب، والثقافات الشعبية في إفريقيا وحقوق الملكية الفكرية، والسياسات الإفريقية المحلية ودورها في العناية بالتراث الشعبي، والتأثيرات المتبادلة بين الثقافات الأفريقية والأنواع الثقافية داخل إفريقيا وخارجها، ودور المنظمات الدولية فى الترويج لأنماط ثقافية معينة ومسؤولية المؤسسات الوطنية ذات الصلة.

ومع 2017