قرر منظمو المهرجان الدولي للسينما والتاريخ بتارودانت (فيشطا)،المزمع تنظيم دورته الأولى من 11 إلى 16 أبريل القادم ، إسناد مهمة رئاسة لجنة تحكيم المسابقة الخاصة ب”جائزة محمد خير الدين لسيناريو الفيلم التاريخي ” المبرمجة ضمن فعاليات هذا المهرجان للأستاذ الباحث أحمد مسعاية.

وأفاد بلاغ ل”جمعية الأطلسين للثقافة والفكر والفنون بتارودانت” التي تنظم هذه التظاهرة الثقافية والفنية الدولية”، أن لجنة التحكيم تضم إلى جانب الاستاذ مسعاية، الذي شغل في الماضي منصب مدير المعهد العالي للفن الدرامي والتنشيط الثقافي،كلا من السينمائي محمد الشريف الطريبق ، ومحمد سلو مدير الدراسات الدرامية والسمعية البصرية بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وعبد الرزاق الزاهر، أستاذ مادة السيناريو ومدير الدراسات بالمعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما ، إلى جانب المنتج والمخرج السيد عبد الله داري.

وحسب المصدر نفسه ، فإن هذه المسابقة مفتوحة في وجه المؤلفين المغاربة ، الذين سبق لهم أن ألفوا نصوصا درامية تم إخراجها للسينما أو التلفزيون ، على أن يكون المشروع المقترح للمسابقة عبارة عن فيلم روائي أو وثائقي يتمحور موضوعه حول شخصية تاريخية ، أو حدث تاريخي ، أو مكان شهد واقعة تاريخية ، وأن يكون موضوع السيناريو مرتبطا بإقليم تارودانت ، أو بمنطقة سوس عموما.

ويتضمن ملف الترشح للمسابقة ، إلى جانب مسودة أولية حول مشروع السيناريو ، سيرة ذاتية للمؤلف مع بيان أعماله الدرامية ، ورسالة نوايا تتضمن تصور المؤلف للعمل التاريخي ، وفكرة عن الموضوع ، إضافة إلى المحاور الرئيسية للنص ، والمراجع والمصادر الأساسية التي ستعتمد.

وتصل قيمة الجائزة المخصصة لهذه المسابقة 40 ألف درهم ، وهي موجهة للمساهمة في تطوير كتابة السيناريو ، حيث سيلتزم حامل مشروع السيناريو الفائز بإحضار العمل جاهزا خلال الدورة الموالية للمهرجان.

وبإمكان كتاب السيناريو الراغبين في المشاركة في هذه المسابقة إرسال ملفاتهم على شكل “بي، دي،إف” إلى العنوان الإلكتروني للمهرجان ( فيشطا 2018. جي مايل.كوم  )  ،  وذلك قبل حلول 31 يناير 2018 ، كما بإمكانهم الإطلاع على المعلومات الكافية بخصوص المسابقة في الموقع الإلكتروني للمهرجان على شبكة الأنترنيت ( 3 دوبلفي . فيشطا. ما).

ويتضمن برنامج المهرجان الدولي للسينما والتاريخ بتارودانت عدة أنشطة من ضمنها على الخصوص تنظيم ندوات فكرية وثقافية ، وماستر كلاص، ومعرض للفن التشكيلي ، وبث أفلام في عدد من المناطق القروية والجبلية بالإقليم ، وتوقيع إصدارات ، إلى جانب تكريم شخصيات .

ويتولى مهمة مدير المهرجان الدكتور عبد العزيز بن ضو ، نائب رئيس جامعة ابن زهرـ أكادير، أما مهمة المدير الفني فقد اسندت للناقد السينمائي المغربي محمد باكريم ، بينما تولى الفنان الكوميدي والملحن محمد حمزة رئاسة اللجنة المنظمة للمهرجان.

للتذكير ، فإن هذه التظاهرة الثقافية والفنية الدولية تنظم بشراكة وتعاون مع مجموعة من الشركاء والمدعمين في مقدمتهم  عمالة إقليم تارودانت ، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، ومجلس جهة سوس ماسة ، والمركز السينمائي المغربي ، والجماعة الحضرية لتارودانت ، والمجلس الإقليمي ، وبعض المنعشين الاقتصاديين الخواص.

ومع 22 يناير 2018

هذا الموضوع متاح ايضاً فى fr_FR.