قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالنيابة، السيد محمد الأعرج، يوم الاثنين 18 دجنبر 2017  إن جهاز التكوين المهني يتوفر خلال الموسم التكويني 2017-2018 بمختلف عمالات وأقاليم المملكة، على 584 مؤسسة عمومية، استقبلت 587 ألف و700 متدربة ومتدرب.

وأضاف السيد الأعرج، في معرض رده على سؤال شفوي حول “مراكز التكوين المهني ” تقدم به فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب، أن من بين هذه المؤسسات 371 مؤسسة تابعة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، استقبلت 544 ألف متدرب، بالإضافة إلى المؤسسات التكوينية التابعة لقطاع التكوين المهني الخاص والجمعيات والمقاولات.

وأوضح أنه لتأهيل جهاز التكوين المهني بمجموع مكوناته من قطاعات عمومية وقطاع خاص، وحتى يتمكن نظام التكوين المهني من تلبية الطلب الاجتماعي والاقتصادي المتزايد عليه، تضمن البرنامج الحكومي إحداث 123 مؤسسة للتكوين المهني.

وأشار إلى أنه سيتم إحداث المؤسسات المذكورة بشراكة مع الفاعلين المؤسساتيين، خصوصا مجالس الجهات، والفاعلين الاقتصاديين، من خلال تحديد الحاجيات والمساهمة في تدبير وإنجاز عملية التكوين (تسيير المؤسسات، وضع البرامج، التكوين، التقييم،….).

وأبرز أن الوزارة تهدف من خلال هذه الإجراءات التي تضمنها البرنامج الحكومي إلى الرفع من الطاقة الاستيعابية لمنظومة التكوين المهني، بمختلف مدن وأقاليم المملكة، بغية تزويد سوق الشغل بما يفوق مليون و700 ألف خريجة وخريج من التكوين المهني.

ومن أجل توفير عرض مندمج للتكوين المهني وتوسيعه وفتحه في وجه جميع الفئات، يقول الوزير، تم إرساء المسارات المهنية (الباكالوريا المهنية والمسار المهني بالتعليم الثانوي الإعدادي) بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والمهنيين.

ومع 19  دجنبر 2017