نشرت جريدة “الشرق الأوسط” على كامل الصفحة 10 من عددها رقم 13579 الصادر بتاريخ الإثنين 1 يبراير 2016، نص الحوار السياسي الذي أجرته مع السيد مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، تم خلاله طرح عدة مواضيع تهم المحيط الإقليمي والدولي للمغرب، وحصيلة عمل الحكومة الحالية، ودينامية الإصلاح الذي انتهجتها،

إلى جانب الحديث الشراكة التي تربط المغرب بدول مجلس التعاون الخليجي، ومواضيع أخرى تشغل بال الرأي العام الوطني والدولي.
 وبخصوص ما تغير خلال ولاية الحكومة الحالية التي تشرف على الانتهاء، أكد السيد الوزير على استثنائية النموذج المغربي، مضيفا أن خلاصة الأربع سنوات هي بمثابة نجاح للمغرب في شق طريق جديد مؤطر بدستور 2011 حيث أنتج  سلسلة تحولات كبرى، علما أن تحديات أخرى ما زالت تواجه العمل الحكومي، مع التأكيد على أن المغرب مختلف بشكل كبير عما قبل 2011، بفضل قيادة جلالة الملك، وتعاون المؤسسات وفعالية الحكومة الحالية.
كما أكد السيد الوزير أن الاهتمام منصب الآن على استكمال الأوراش الكبرى والإصلاحات المفتوحة منذ 2012، وأن الرأي العام الوطني أصبح أكثر وعيا لمجريات الأمور وأصبح يشارك ويتفاعل مع كل القضايا التي تخص الشأن العام، معتبرا أن هذا التفاعل يعد إحدى السمات الإيجابية للمسار الذي انتهجه المغرب.