نظمت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، ندوة وطنية حول “دور قناة تمازيغت في تدبير التنوع اللغوي والثقافي بالمغرب”، يوم الأربعاء 14 فبراير 2018 بالرباط، وذلك في سياق إطلاق مشروع البث المتزامن لبرامج القناة الموضوعاتية “تمازيغت” بالروافد الثلاث للغة الأمازيغية (تاشلحيت وتمازيغت وتاريفيت) خلال شهر مارس المقبل، بمناسبة الذكرى الثامنة لإطلاقها.

وبهذه المناسبة، ذكر المدير المركزي للقنوات الأمازيغية بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، بالمجهودات التي بذلتها الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة من حيث الموارد المالية والبشرية والتكنولوجية واللوجستيكية من أجل تأسيس هذه القناة، مشيرا إلى دواعي إحداث خدمة البث المتزامن لشبكة برامج قناة “تمازيغت” بالروافد الثلاث للغة الأمازيغية، علاوة على معطيات تقنية توضح كيفية استعمال خدمة البث المتزامن من قبل مشاهدي القناة.

وعرفت هذه الندوة مشاركة فعاليات سياسية وحقوقية وفكرية، انصبت مداخلاتهم على الأهمية البالغة التي تكتسيها قناة “تمازيغت” في المشهد السمعي البصري بالمغرب، وتنزيل مقتضيات الدستور المتعلقة بالتنوع اللغوي والتعدد الثقافي بالمغرب، وضرورة دعم مجهودات هذه القناة وتطوير أدائها، وتنويع عرضها وبرامجها، وتعزيز إمكانياتها ومواردها.