صدر، مؤخرا، عدد جديد من مجلة القوات المسلحة الملكية يتضمن عددا من المواضيع أبرزها أنشطة صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالإضافة إلى ملف خاص عن مشاركة التجريدات المغربية في عمليات حفظ السلام بإفريقيا.

وهكذا، خصصت مجلة القوات المسلحة الملكية، التي تصدر شهريا، حيزا وافرا للأنشطة الملكية للفترة ما بين دجنبر ويناير، ومن بينها على الخصوص حفل تقديم إطلاق التنزيل الجهوي لمخطط التسريع الصناعي 2014 – 2020 لجهة سوس -ماسة، بالإضافة إلى تعيين صاحب الجلالة لخمسة وزراء جدد في ختام المجلس الوزاري الأخير، وترؤس جلالة الملك لإطلاق 26 استثمارا صناعيا في قطاع السيارات بالدار البيضاء.

وأوضحت المجلة أن هذه الاستثمارات ستنجز بغلاف مالي إجمالي تفوق قيمته 78ر13 مليار درهم، مبرزة أن “هذه الاستثمارات الجديدة تعكس التموقع الراسخ للقطاع الصناعي للمملكة في مجال أنشطة ذات قيمة مضافة عالية، وكذا ثقة الفاعلين الدوليين ذائعي الصيت في المخطط الصناعي الوطني.”

كما ذكرت المجلة باستقبال صاحب الجلالة الملك محمد السادس، لرئيس المجموعة الصينية “بي. واي. دي أوطو إنداستري”، وترؤس جلالته جلسة عمل يوم 26 يناير بالدار البيضاء خصصت للوقوف على تقدم إنجاز مخططات تنمية الطاقات المتجددة.

كما تطرق هذا العدد إلى ترؤس صاحب الجلالة لحفل إطلاق 26 استثمارا صناعيا في قطاع السيارات، وتدشين جلالته لمركب إداري وثقافي للأوقاف والشؤون الإسلامية، ومركز للعلاجات الصحية الأساسية، وإرسال مساعدات إنسانية إلى مدغشقر تنفيذا للتعليمات السامية لجلالة الملك، إلى جانب مشاركة جلالته المتميزة في أشغال قمة المناخ الدولية “وان بلانيت ساميت “في دجنبر الماضي بباريس مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن.

وفي فقرة “الحدث”، خصصت المجلة مقالا، بعنوان ” نشيد للتناغم بين العرش والشعب”، يتعلق بتخليد الذكرى ال 74 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال. واعتبرت أن هذا الحدث شكل انعطافة نحو المستقبل مؤكدة أن الاحتفال به يعكس الدليل الملموس على حرص المغاربة على تسليم المشعل جيلا بعد جيل من أجل الحفاظ على القيم والروح التي جسدتها العريضة، وفي مقدمتها حب الوطن ومؤسساته المقدسة. ومن جهة أخرى، تطرقت المجلة في فقرة “الحياة في الجيش”، إلى مختلف اللقاءات والمباحثات، التي أجراها الجنرال دو كور دارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، تنفيذا لتعليمات سامية من صاحب الجلالة، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، مع عدد من الشخصيات العسكرية من مختلف البلدان التي تقيم معها المملكة تعاونا عسكريا، من بينها رئيس أركان البحرية الفرنسية، كريستوف برازوك، ووزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين.

كما تسلط هذه الفقرة الضوء على أهم أنشطة القوات المسلحة الملكية مابين دجنبر 2017 وفبراير 2018 خاصة زيارة الملحقين العسكرين في السفارات المعتمدة بالرباط إلى الكلية الملكية للدراسات العسكرية العاليا بالقنيطرة وتنظيم ندوة تحت عنوان “الحرب الالكترونية” من5 إلى 6 دجنبر 2017 بسلا.

وشملت هذه الأنشطة كذلك الزيارة التي قام بها إلى المغرب فريق متنقل من الجيش الفدرالي الألماني في 12 و13 من دجنبر المنصرم في إطار إطلاق برنامج تكوين تقني يهدف لتقوية قدرات القوات المسلحة الملكية في مجال الدفاع النووي والبيولوجي-الاشعاعي والبيولوجي والكيماوي بالإضافة إلى معرض نظمته مديرية التاريخ العسكري التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية من 15 إلى 19 يناير على هامش القمة الثلاثين للاتحاد الافريقي.

واهتم هذا العدد، أيضا، بالجهود التي تبذلها القوات المسلحة الملكي على الصعيد الوطني من خلال ابراز مختلف العمليات التي أطلقت تحت تعليمات ملكية سامية منها إقامة مستشفيين ميدانيين طبيين جراحيين على التوالي بالجماعة القروية للا عزيزة بإقليم شيشاوة، وبالجماعة القروية أمسمرير بإقليم تنغير.

وفي خانة “زوم” تطرقت المجلة للدورة الثانية للمناورات العسكرية “أسد البحر الافريقي” والتي جرت من 10 إلى 15 يناير في سواحل رأس درعة والتي شاركت فيها فرقاطة البحرية الملكية طارق ابن زياد ومدمرة البحرية الأمريكية “روس”. وتم تنظيم هذه المناورات تحت التنظيم العملي للقيادة الجنوبية ووفرت فرصة لكلتا البحريتين لتأكيد قدراتهما على العمل المشترك. وفي خانة “الصورة الكبيرة”، تناولت المجلة ملفا خاصا حول مشاركة التجريدات المغربية في عمليات حفظ السلام بافريقيا، خاصة بجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية افريقيا الوسطى، مبرزة التفاني الانساني للقبعات الزرق المغاربة وانخراطهم في أعمال مدنية وعسكرية أدخلت الأمل في نفوس الساكنة المحلية.

وفي خانة “التاريخ”، شمل العدد مقالا خاصا عن “معركة ايسلي بين الأسطورة والواقع”، حيث تم التطرق إلى مسببات ومجريات ونتائج هذه المعركة على تاريخ البلاد، فيما تناولت خانة “الصحة” طب السفر باعتباره تخصصا يتطلب مهارات متنوعة.

وفي ما يتعلق بالثقافة والفن، سلطت المجلة الضوء على معرض أرشيف المغرب حول طريق الوحدة (1957) المنعقد من 30 نونبر 2017 إلى 30 مارس 2018 بمبادرة من أرشيف المغرب بمناسبة اليوم الوطني للأرشيف.

ومع06 مارس 2018