اجتمع السيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال يوم الاثنين 5 مارس 2018 بالرباط مع وفد عن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال، لمناقشة عدد من القضايا التي تهم أوضاع شغيلة قطاع الاتصال، ولاسيما مشروع المجلس الوطني للصحافة.

وأوضح بلاغ للجامعة، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، أن الوفد النقابي برئاسة عضو الأمانة الوطنية محمد الوافي والكاتب الوطني للجامعة جمال بوزفور والكتاب العامين للنقابات المنضوية تحت لواء الاتحاد، قدم للوزير عرضا عن الأوضاع التي تعيشها شغيلة قطاع الإعلام والاتصال من صحفيين وفنيين وإداريين وتقنيين وغيرهم، مبرزا تصورات الجامعة لسبل العمل المشترك مع كل المتدخلين، والمسؤولين عن تدبير وتسيير مختلف المؤسسات والمقاولات العاملة في القطاع بما فيه الوزارة الوصية.

وأضاف البلاغ أن الوفد النقابي ركز بالخصوص على القضايا ذات الطبيعة الاستعجالية في قطاع الاتصال والصحافة والإعلام، والتي تستدعي التعامل بشكل واقعي وبمقاربة قانونية وذكية لتجاوز الإشكالات التي طرحت بحدة في الفترة الأخيرة، وعلى رأسها “المطالبة بالإشراك الفعلي للجامعة في كافة مراحل إخراج (المجلس الوطني للصحافة) إلى حيز الوجود مع الاحترام التام للتعددية وللتمثيلية النقابية كما تحددها القوانين الوطنية.

كما تتمثل هذه الاشكالات، وفق المصدر ذاته، في دعوة الوزارة إلى العمل على فرض احترام حرية العمل النقابي ببعض المؤسسات التابعة لقطاع الاتصال، ودعوة المسؤولين عليها لمباشرة الحوار الاجتماعي القطاعي مع الممثلين النقابيين حول مطالبهم المشروعة، باعتبار الحوار أهم آلية حضارية لفض النزاعات (نموذج المكتب المغربي لحقوق المؤلفين والحقوق المجاورة، ومؤسسة ميدي1 تيفي)، إلى جانب دعوة المسؤولين في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لفتح باب الحوار حول النقاط المطلبية الملحة، وعلى رأسها إيجاد الحلول الملائمة للمتعاونين والعاملين بعقود شركات المناولة (والعقود من الباطن).

وبحث اللقاء أيضا بعض أهم القضايا المتعلقة بالصحافة الإلكترونية، ومطالب مهنييها الأساسية.

وأشار البلاغ إلى أن الوزير أكد في معرض تجاوبه مع مداخلات الوفد، أن فلسفته في تدبير القطاع تنبني أساسا على الانصات للجميع ونهج مقاربة تشاركية تبتغي الإنصاف.

وأضاف أن السيد الأعرج “وعد في هذا الاطار باطلاع الجامعة على مراحل تطورات التحضير لإخراج المجلس الوطني للصحافة”، معبرا عن استعداده للتعامل بالجدية والمسؤولية اللازمتين مع المطالب التي عرضها الوفد الجامعي.

واتفق الطرفان، أيضا، على برمجة لقاءات في القريب العاجل للنظر في أوضاع خاصة ببعض المؤسسات التي طرحت قضاياها في هذا اللقاء.

ومع – 07/03/2018