صادق مجلس الحكومة، المنعقد يوم الخميس 22 فبراير 2018 برئاسة السيد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على مشروع مرسوم رقم 2.18.90 بتغيير وتتميم المرسوم رقم 2.05.830 بإحداث جائزة المغرب للكتاب، تقدم به وزير الثقافة والاتصال.
وأبرز الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه خلال ندوة صحافية عقب أشغال المجلس، أن مشروع هذا المرسوم يهدف إلى الرفع من عدد الأصناف التي تمنح لها جائزة المغرب للكتاب من ستة إلى تسعة أصناف، وذلك بإضافة ثلاثة أصناف جديدة تشمل جائزة تشجيعية مخصصة للإبداع الأدبي الأمازيغي، وجائزة تشجيعية للدراسات في مجال الثقافة الأمازيغية، وجائزة ثالثة تخصص للكتاب الموجه للطفل والشباب؛ وذلك ترسيخا لأحكام الدستور وإيلاء للغة الأمازيغية المكانة التي تستحقها في الحقل الثقافي الوطني.

وأضاف الوزير أنه خصصت لهذه الأصناف الثلاثة الجديدة نفس القيمة المالية المحددة في 120 ألف درهم بالنسبة لجائزة المغرب للكتاب في أصناف الأدب والعلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية والدراسات الأدبية والفنية واللغات والترجمة.

ومع 23 فبراير 2018