صادق مجلس النواب خلال جلسة عامة وبالأغلبية، على مشروعي قانونين يتعلقان بالنظام الأساسي للصحفيين المهنيين، وبإحداث المجلس الوطني للصحافة.

 بالمناسبة أوضح وزير الاتصال السيد مصطفى الخلفي أن مشروع القانون المتعلق بالنظام الأساسي للصحفيين المهنيين يؤسس لمبدأ استقلالية الصحفي ويوفر الضمانات والحماية على مستوى الممارسة الصحفية للنهوض بها، مضيفا أن المشروع الثاني المتعلق بإحداث المجلس الوطني للصحافة ينص على وضع قواعد أخلاقية ومهنية عبر إرساء هيئة لاحترام أخلاقيات المهنة، وتحديد الضوابط المؤطرة للولوج إلى المهن الصحفية، باعتباره هيئة منتخبة من طرف الصحفيين والناشرين.