انطلق، مساء أمس الثلاثاء 6/12/2017 بالمركز الثقافي الملكي بالعاصمة الأردنية عمان، مهرجان (كرامة) لأفلام حقوق الإنسان، في دورته الثامنة، بمشاركة 77 فيلما من 25 دولة عربية وأجنبية، بما فيها المغرب.

ويهدف المهرجان، الذي يحتفي باليوم العالمي لحقوق الإنسان (10 دجنبر)، إلى تسليط الضوء على قضايا حقوق الإنسان والتحديات التي تواجه العالم والمنطقة.

واختار المهرجان، الذي تنظمه إلى غاية 10 دجنبر الجاري تحت شعار “اعط الحياة فرصة”، جمعية (المعمل 612 للأفكار)، بالشراكة مع المركز الثقافي الملكي، وبدعم من الاتحاد الأوروبي ومنظمات محلية ودولية، افتتاح عروضه، بالفيلم اللبناني “ربيع”، الحائز على عدة جوائر، والذي عرض في مهرجان كان السينمائي لهذا العام.

ومن ضمن مجموع هذه الأفلام الروائية والوثائقية والتحريكية، يتنافس على جوائز “ريشة كرامة”، 13 فيلما قصيرا، وسبعة أفلام وثائقية، وسبعة أخرى تحريكية، ثم ستة أفلام أردنية.

والأفلام المغربية المشاركة في المهرجان، هي الفيلم الروائي (ضربة في الرأس) لمخرجه هشام العسري، والفيلم الوثائقي (عبور الباب السابع) لعلي الصافي، المرشحان لجائزة (أنهار) التي تم استحداثها لأفضل فيلم حقوقي في المنطقة العربية وقيمتها (500 أورو)، ثم الفيلم (الإسم الأول محمد) للمخرجة مليكة زايدي، المرشح لجائزة (ريشة كرامة)، والفيلم الروائي (2020) لمخرجه محمد سعيد الزربوح.

ومع 08 دجنبر 2017

هذا الموضوع متاح ايضاً فى fr_FR.