اختتمت، يوم الأحد 24 شتنبر الجاري بمدينة مومباي، تظاهرة “المغرب – بلد شريك” ضمن فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان “جاغران” السينمائي الهندي، الذي احتفى هذه السنة بالسينما المغربية، عبر جولة تم خلالها عرض أزيد من عشرة أفلام على مدى 100 يوم وفي 16 مدينة بمختلف أنحاء البلاد.
وتندرج هذه التظاهرة، المنظمة على هامش مهرجان “جاغران” السينمائي الدولي بالعاصمة الوطنية نيودلهي في الفترة ما بين فاتح وخامس يوليوز المنصرم، بتعاون مع سفارة المملكة، في إطار الأنشطة المواكبة لاحتفالات المغرب والهند بالذكرى الستين لإقامة علاقات دبلوماسية بينهما.

وتشمل الأفلام المغربية التي تم عرضها خلال هذه الجولة، “وداعا كارمن” و”أندرومان من دم وفحم” و”دالاس” و”بيغاسوس” و”حب في المدينة” و”الصوت الخفي” و”إطار الليل” و”يا خيل الله” و”ملاك” و”الوشاح الأحمر” و”موت للبيع” و”النهاية”.

كما تم، خلال هذه التظاهرة السينمائية، عرض أفلام من مختلف بلدان العالم، من بينها على الخصوص، فيلم “القط الأسود” (الولايات المتحدة)، و”عيد الميلاد الماضي” (إيطاليا)، و”صندوق الرسائل” (تركيا)، و”مقعد” (إيران)، و”المحكمة الداخلية” (البرازيل)، و”رسالة إلى الليل” (فرنسا) وغيرها.

وتم عرض حوالي 400 فيلم مشارك في هذه النسخة من مهرجان “جاغران” السينمائي، بعدة مدن هندية مثل “كانبور” و”لكناو” و”الله آباد” و”فاراناسي” و”باتنا” و”رانشي” و”جمشيدبور” و”بوبال” و”اندور” و”هيسار” و”ميروت” و”رايبور”، على أن تشكل “مومباي”، العاصمة الاقتصادية والسينمائية للبلاد، المرحلة الختامية لهذه الجولة.

وكان منظمو هذا المهرجان، الذي افتتحه وزير الدولة الهندي لشؤون الأقليات مختار عباس نقفي والنجم السينمائي المخضرم ريشي كابور، قد أبرزوا أن “الدورة الثامنة من مهرجان جاغران تحتفي بالمملكة المغربية كبلد شريك وضيف شرف، وكجزء من هذه الشراكة، فإن المهرجان سيعمل هذه السنة على تقديم وعرض مجموعة من الأفلام المغربية في 16 مدينة هندية”.

وأشاروا إلى أن “السينما المغربية شهدت تحولات هائلة منذ سنة 1956، بداية من الاهتمام المبكر بالأفلام الوثائقية ووصولا إلى المكتسبات الأخيرة التي تم تحقيقها في مجالي الثقافة المعاصرة والسينما”.

ويهدف مهرجان “جاغران” السينمائي، الذي تنظمه المؤسسة الإعلامية الهندية الخاصة “جاغران براكاشان”، إلى تشجيع وتطوير الثقافة السينمائية وتوفير فضاءات تمكن الجماهير الهندية العريضة من متابعة أفلام جديدة من داخل الهند وخارجها.

ومع 25  شتنبر 2017