أطلقت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري في مطلع شهر يناير الجاري، موقعها الإلكتروني الجديد، بعد عامين من العمل على إعادة تصميمه وتطويره وتحديث معطياته، كآلية مخصصة للإخبار بطبيعة مهامها والاطلاع على أنشطتها، في أفق تحويله إلى منصة تتيح للمواطنين الوصول إلى المعلومات وتبادلها إلكترونيا، أو تقديم شكاوى.

وقد مكن إعادة تصميم الموقع الإلكتروني من توسيع نطاق تقاسم الخبرات بينها وبين متعهدي الاتصال السمعي البصري، حيث تتيح لهم هذه البوابة الإلكترونية تبادل المعلومات والمراسلات الإدارية والتنسيقية.

ويخصص الموقع حيزا مهما للمضامين الخاصة بالدراسات التحليلية وبيانات التتبع، وتوزيعها حسب كل قطاع (إذاعي أو تلفزي) وحسب كل متعهد، ووفقا للإحصائيات والمعطيات الاقتصادية، ومختلف ردود الصحف، وكذا سلوكيات المستخدمين والمستجدات التكنولوجية واللقاءات المهنية الوطنية والدولية…

كما تمكن هذه المنصة متعهدي الاتصال السمعي البصري من التلقي الآني لإنذارات تقنية تلزم “الهاكا” بالتدخل السريع في حال انقطاع البث مثلا، أو حصول تشويش على مستوى الترددات الإذاعية، أو ملاحظة بعض الخروقات لمقتضيات القوانين المعمول بها،

وتعتبر الهيئة أن هذا الموقع يعد آلية مشتركة بين الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري وباقي الفاعلين في القطاع السمعي البصري الوطني، من شأنه تطوير المشهد الإعلامي الوطني.