رزأت الأوساط الإعلامية والثقافية بوفاة قيدوم الصحفيين وأحد قادة حزب الاستقلال عبد الكريم غلاب، يوم أمس الأحد بالجديدة عن عمر ناهز  98 عاما.

ghallab

وكان الصحفي والكاتب والسياسي من أبرز المدافعين عن القضية الوطنية منذ فجر الحركة الوطنية.

وقد ساهم الراحل الذي كان خريج جامعة القرويين وجامعة القاهرة، في تأسيس اتحاد كتاب المغرب الذي ترأسه بين 1968 و1976

ومن بين أعمال الراحل، الذي كان عضوا بأكاديمية المملكة “نبدات فكر” و في الثقافة والأدب” و “في الفكر السياسي” إلى جانب العديد من المؤلفات .وسيوارى جثمان الفقيد الثرى بعد ظهر يوم غد الثلاثاء بالرباط.

وإذ تتلقى وزارة الثقافة والاتصال هذا الخبر الأليم، ببالغ الحزن وعميق والأسى، فإنها تتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى أسرته الصغيرة وذويه والوسط الإعلامي راجية لهم جميل الصبر وحسن العزاء.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه، وإنا لله و إنا إليه راجعون

هذا الموضوع متاح ايضاً فى fr_FR.