عقدت لجنة الحكامة والتتبع لقطاع حقوق المؤلفين والحقوق المجاورة مؤخرا اجتماعا برئاسة وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، خصص لدراسة عدد من النقاط المدرجة في جدول الأعمال والمتعلقة بمتابعة تنزيل مخطط تأهيل المكتب المغربي لحقوق المؤلفين بالإضافة إلى عدد من المستجدات.

وأوضح بلاغ للمكتب المغربي لحقوق المؤلفين، يوم الجمعة 12 فبراير 2016 أن اللقاء، الذي حضره أيضا الكاتب العام للوزارة وأعضاء لجنة الحكامة، تميز باتخاذ مجموعة من القرارات تهم تحسين تدبير بالمكتب والرفع من الاستخلاص لفائدة المبدعين والفنانين وكذا إمكانية وضع آلية تقاعد لفائدتهم.
وأضاف المصدر ذاته، أن اللقاء تميز أيضا، باتخاذ قرار مغربة التوزيعات في مجال الموسيقى بتنسيق مع الشركة الفرنسية للمؤلفين والملحنين والمنتجين (ساسيم)، وإبرام اتفاقيات التعاون والتبادل جديدة مع هيئات ومكاتب حقوق المؤلفين بأوروبا وإفريقيا، والإسراع في عملية تنفيذ التوزيعات لفائدة المبدعين والفنانين المنخرطين بالمكتب والعمل على تنزيل وأجرأة قانون النسخة الخاصة، فضلا عن التشديد على تحديد معايير التوزيع المتفق عليها دوليا ضمن مقاربة عادلة، وشفافة وفعالة.
وأشار البلاغ، إلى أنه خلال الاجتماع، تم التأكيد على ضرورة متابعة عمليات التوعية والتحسيس التي تستهدف جميع شرائح المجتمع المغربي، وخاصة الهيئات المهنية والمستغلة للمصنفات المحمية بجميع أصنافها بهدف تحسين الاستخلاص لفائدة ذوي الحقوق وتشجيع المبدعين بمختلف أصنافهم على الانخراط بالمكتب وترسيخ ثقافة احترام الإبداع.
وذكر المصدر، أنه تم الاتفاق، في نهاية الاجتماع، على إصدار مجموعة من القرارات تتعلق بتحسين التدبير والرفع من المردودية سواء على مستوى الإدارة المركزية أو على مستوى المندوبيات الجهوية للمكتب.
(ومع 12/02/2016)