صرح وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي، لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش الحفل الذي نظمته مجلة “أوطونيوز” بالدار البيضاء بمناسبة الدورة السابعة لجوائز السيارة لسنة 2016، أن هذه التظاهرة تعد مواكبة إعلامية للحركية التصاعدية التي يعرفها قطاع صناعة السيارات بالمملكة  وسوق السيارات بصفة عامة، عن طريق تثمين الأداء الجيد للشركات المشتغلة في هذا المجال.

كما أوضح السيد الوزير أن مثل هذه المبادرات تعمل أيضا على إرساء نوع من المنافسة حول المسؤولية الاجتماعية للمقاولة التي تشتغل في مجال إنتاج وتوزيع السيارات في المغرب.