ترأس وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج يوم الأربعاء 31 يناير 2018 بالصخيرات، حفل الانطلاق الرسمي لبرنامج الجولات المسرحية لفائدة مغاربة العالم.

وقال السيد الوزير في كلمة له بالمناسبة، أن هناك مقاربة حكومية جديدة لإعطاء الثقافة المغربية مكانة متميزة، خصوصا أن دستور المملكة جاء بالعديد من المقتضيات الدستورية التي تتعلق بالثقافة، مضيفا أن هذا التنزيل للمقتضيات الدستورية يأتي من خلال مثل هذه اللقاءات التي ستقام في العديد من الدول والعديد من القارات، لتقريب الثقافة المغربية إلى الجالية بالدرجة الأولى وربطها بالهوية التاريخية والحضارية للمملكة“.

وأشار السيد الوزير إلى أن هذه المقاربة ستعطي نتائج إيجابية، خصوصا أنه تم التنسيق مع الوزارة المنتدبة للخارجية للمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة؛ وهذا في حد ذاته يجسد أن قطاع الثقافة ليس قطاعا موكولا لوزارتنا، بقدر ما يقتضي الأمر تدخل العديد من الجهات، لكونه مفتوحا على القطاعات الحكومية والفاعلين.

وأوضح الأعرج أن 180 عرضا مسرحيا لفائدة مغاربة العالم يشكل فرصة للتعريف بالمسرح المغربي، ومناسبة للتنويه بجهد الفرق المسرحية المغربية، لكونها حازت جائزة المسرح العربي؛ وهذا ما منح المسرح المغربي مكانة متميزة في المسرح العالمي“.

وأضاف الأعرج أن هذا البرنامج يكتسي أهمية ثقافة في بناء شخصيات الفرد والمجتمع، ودورها في تعزيز الانتماء ونشر قيم السلم والتعايش والتفاهم داخل البلد الواحد، وفي العلاقات المتشابكة بين الشعوب والأمم؛ فضلا عن دورها في التنمية التي اعتمدت جميع الدول عليها في التدبير الشامل، علاوة على المبادرات الوطنية التي تشكل مصدر تحفيز على مزيد من الاشتغال لدى مختلف الفاعلين.

ولم يفت السيد الوزير التأكيد على أن البرنامج سيشتغل على تحقيق ربح مزدوج من خلال الأهداف المرسومة تجاه مغاربة العالم، من تعزيز الانتماء وتحصين الهوية والدفاع عن الحقوق من جهة، كما سيساهم في رفع وتيرة الاستهلاك الفني، الأمر الذي سيشجع على الإنتاج والإبداع وتوسيع سوق الشغل في المجالات الفنية والثقافية.