استقبل السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال مؤخرا بالرباط وفدا عن جمعية بيت الشعر في المغرب وآخر يمثل مكتب الجمعية المغربية للكتبيين.
وأوضح بلاغ للوزارة يوم الاثنين 8 يناير 2018  أن الأعرج أشاد خلال اجتماعه بوفد جمعية بيت الشعر في المغرب بالدور الثقافي الهام الذي تضطلع به الجمعية داخل الساحة الثقافية المغربية، وبمستوى البرامج والأنشطة التي تنجزها في مختلف ربوع المملكة، وبنوعية المنشورات التي تصدر عنها، مؤكدا استعداد وزارة الثقافة والاتصال لتعزيز التعاون وتطوير الشراكة التي تجمعها ببيت الشعر في المغرب ضمن عقد برنامج يسمح بتنفيذ البرنامج السنوي لهذه الجمعية، التي تعد شريكا أساسيا للوزارة.

من جهته أكد السيد مراد القادري رئيس بيت الشعر في المغرب على قيمة ونوعية العلاقة التي تربط بيت الشعر في المغرب بوزارة الثقافة والاتصال، معتبرا ذلك إسهاما حقيقيا في خدمة الشعر المغربي.

وخلال اجتماعه بأعضاء المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للكتبيين، وقف الوزير عند أهمية قطاع مكتبات البيع باعتباره حلقة أساسية على مستوى صناعة الكتاب، وتيسير تداوله وتقريبه من القارئ.

وأضاف المصدر أن الوزير أبدى استعداد الوزارة للإسهام في تأهيل القطاع ، سواء من خلال الدعم الموجه إلى النشر والكتاب، أو من خلال إطلاق حلقات لتكوين المكتبيين، أو من خلال تنظيم يوم دراسي للتفكير المشترك في السبل الكفيلة بتطوير القطاع.

من جهته، حرص السيد محمد برني، رئيس الجمعية المغربية للكتبيين، على التأكيد على أهمية دور الوزارة في تطوير القطاع، معتبرا ذلك أحد السبل لتوسيع مجال القراءة بالمغرب.

ومع 08  يناير 2018

هذا الموضوع متاح ايضاً فى fr_FR.