شارك السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، ومحمد بنعبد القادر، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الادارة والوظيفة العمومية، في أشغال الدورة التاسعة والثلاثين للمؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، التي تنعقد بمقر المنظمة بباريس إلى غاية الرابع عشر من نونبر، بمشاركة 195 دولة عضو باليونسكو.

وللإشارة، فقد انتخبت الدول ال195 الأعضاء بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) بعد زوال يوم الاثنين الماضي بالإجماع وبالتصفيق، السفيرة زهور العلوي، التي تتولى مهام المندوبة الدائمة للمملكة لدى اليونسكو منذ دجنبر 2011، رئيسة للدورة التاسعة والثلاثين للمؤتمر العام أعلى هيئة للمنظمة.

وبذلك تصبح زهور العلوي، أول امرأة عربية وافريقية ومسلمة يتم انتخابها على رأس هذه الهيأة، حيث ستمتد ولايتها لسنتين (2017-2019).

وقالت زهور العلوي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب الانتخاب ” إنني جد فخورة باعتراف زملائي في وقت تجتاز فيه المنظمة سياقا صعبا وحساسا للغاية” معتبرة أن هذا الانتخاب يبرهن على الفعالية والدينامية الإيجابية للدبلوماسية المغربية، تحت القيادة والتوجيهات الملكية السامية.

وأكدت أنه لم يكن ليتحقق ذلك بدون قيادة جلالة الملك الذي يحرص بفعالية إلى جانب انخراطه الثابت والاستراتيجي، على تبويء المغرب مكانة بارزة على الساحة الدولية.

ويتولى المؤتمر العام لليونسكو الذي يعقد كل سنتين، على الخصوص تحديد توجه وخط عمل المنظمة، ،. 

وسيوافق المؤتمر خلال دورته التاسعة والثلاثين، على ميزانية المنظمة، وبرامجها وأنشطتها للعامين المقبلين، كما ينتخب أعضاء المجلس التنفيذي، ويعين المدير العام للمنظمة كل أربع سنوات باقتراح من المجلس التنفيذي.

 ومع: 30/10/2017