أبرز وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، الذي شارك في أشغال اجتماع لجنة تنفيذ مشاريع البرنامج التنموي للأقاليم الجنوبية، الذي انعقد يوم الثلاثاء 19 شتنبر 2017 بالداخلة، وجود مجموعة من البرامج تقوم على ثلاثة محاور أساسية تتعلق بثقافة القرب من خلال انشاء مراكز ثقافية ومعاهد موسيقية وأيضا تثمين الموروث الثقافي وحماية التراث الثقافي.

وفيما يتعلق بحماية التراث أكد أن الجهود منكبة لحماية هذا الموروث وذلك بتخصيص ازيد من 20مليون درهم لهذا الغرض، بالإضافة الى برامج أخرى تندرج في اطار عدد من الاتفاقيات لإحداث مراكز ثقافية للقرب سواء على مستوى نقط القراءة أوعلى مستوى بناء مركب ثقافي كبير في المجال المسرحي و المعاهد الموسيقية، وذلك بهدف تنمية هذه الجهة التي تزخر بالعديد من المآثر والمواقع التاريخية.

هذا الموضوع متاح ايضاً فى fr_FR.