تنظم وزارة الثقافة والاتصال، بدعوة من السلطات الغينية، وبتنسيق مع سفارة المغرب بغينيا ، في 18 نونبر الجاري، يوما ثقافيا مغربيا، وذلك في سياق احتفالات المغرب بعيد الاستقلال المجيد.
وذكر بلاغ للوزارة، يوم الثلاثاء 7 نونبر 2017، أن ثلاثة كتاب سيشاركون في هذا اليوم المهدى إلى الأدب المغربي، وهم سناء الغواتي، ورشيد خالص ويوسف وهبون، الذين سيتوجهون لملاقاة الجمهور الثقافي الغيني والجالية المغربية المقيمة بغينيا.

وأضاف المصدر أن هذا اليوم الثقافي المغربي ينظم أيضا بتنسيق مع مندوبية تظاهرة “كوناكري عاصمة عالمية للكتاب 2017″، التي تحتضنها غينيا من 23 أبريل 2017 إلى 22 أبريل 2018.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الثقافة والاتصال التزمت، في إطار هذه التظاهرة، بأن تحدث، في بداية سنة 2018، مكتبة عمومية بكوناكري لكي يتم من خلالها تفعيل وتقوية التعاون الثقافي المغربي الغيني.

ومع 10 نونبر 2017