وزارة الثقافة و الاتصال - قطاع الاتصال

20:00:13

الأربعاء 23 مايو 2018

7c1ad3d7 twit yt_flat gplus
Imprimer

وزير الثقافة والاتصال يقدم برنامج الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب

 أفاد وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج، يوم الجمعة  2 فبراير 2018 بالدار البيضاء، أن الدورة 24 من المعرض الدولي للنشر والكتاب ستعرف مشاركة أكثر من 700 عارض، يمثلون 45 بلدا من العالم العربي وإفريقيا وأوروبا وأمريكا.

وقال السيد الأعرج، في ندوة صحفية نظمت اليوم لتقديم برنامج الدورة التي ستحتضنها العاصمة الاقتصادية للمملكة ما بين 8 و18 فبراير الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إن البرنامج الثقافي لنسخة هذه السنة سيعرف مشاركة 350 باحثا ومبدعا من داخل المغرب وخارجه، سيقومون بتأطير وتنشيط ما معدله 14 نشاطا في اليوم، بالإضافة إلى ما يزيد عن 40 منشطا ضمن برنامج الطفل.

وتتميز الدورة بتكريم جمهورية مصر العربية باختيارها لتكون ضيف شرف المعرض، تثمينا وتقديرا لعمق العلاقات الأخوية التاريخية والثقافية بين المملكة وهذا البلد العربي الكبير بعمقه الحضاري المتميز وثرائه الثقافي.

وفي هذا الصدد، أوضح الوزير أن هذا الاختيار جاء “تكريسا للروابط القوية والمستمرة والمتجددة التي جمعت وتجمع مثقفي البلدين”، معتبرا أن “هذا التكريم الثقافي الموجه لمصر الشقيقة سيكون فرصة جديدة سانحة لكي يتعرف زوار المعرض من مثقفين وقراء على أبرز المبدعين والباحثين المصريين في لقاءات مباشرة معهم ومع جديد إنتاجاتهم”.

وأكد السيد الأعرج، بهذه المناسبة، حرص الوزارة “على صيانة المكانة المرموقة لهذه المعرض في قائمة المعارض الدولية للكتاب، ليس فقط للحفاظ عليه كحدث ثقافي سنوي يعزز إسهام بلادنا المتواصل في حوار الثقافات، بل أيضا لما يتيحه من تحفيز وتحسين مؤشر القراءة لدى عموم زواره الذين يقصدونه من مختلف جهات المغرب ومن خارجه”.

ودعا، في هذا السياق، مختلف المتدخلين والفاعلين في الحقل الثقافي إلى “الانخراط الفعال والمتواصل في التحسيس المكثف بفضائل القراءة المنتظمة، وبأهمية الكتاب في التنمية الثقافية”.

ومن جانبه، أبرز السفير المصري بالمغرب السيد أشرف إبراهيم أن حضور بلاده للمعرض وكونها ضيف شرف لفعالياته يجسد حقيقة قوة العلاقات التي تجمع بين مصر والمغرب، والرغبة في تقريب القارئ المغربي من مستجدات الحقل الثقافي المصري، مضيفا أنه تم وضع برنامج احتفالي وثقافي ينسجم وحجم التظاهرة، ستؤطره أبرز الوجوه المصرية في مجالات إبداعية متنوعة.

وأضاف أن مصر شهدت على مدار العام الماضي احتفالية ثقافية بالمغرب، عرفت تكريم عدة شخصيات مغربية من حقول الثقافة والفكر والفن، وعرض جملة من الإنتاجات السينمائية والفنية المغربية، لإطلاع المثقف والمواطن المصري على مختلف التعبيرات الثقافية المغربية، مشددا على ضرورة العمل على تدعيم هذه العلاقات الثقافية وتشجيع الانفتاح المتبادل على ثقافتي البلدين وتبادل البعثات الطلابية، لتعزيز التعاون بين بلدين تجمع بينهما عدة قواسم مشتركة.

ويتضمن برنامج المعرض، المنظم بتعاون مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات ـــ مكتب المعارض، علاوة على الفقرات الخاصة بثقافة ضيف الشرف، تنظيم العديد من الندوات الموضوعاتية الهامة التي ستتمحور حول”الأدب والسينما” و”الأدب والتشكيل” و”الأدب والفوتوغرافيا”، و”الأدب والدراما التلفزية”، إضافة إلى كثير من الفقرات الثابتة والفقرات الجديدة، واللقاءات الاحتفائية المباشرة ببعض الأسماء الإبداعية المغربية التي حصلت على جوائز عربية ودولية.

كما سيشهد، ككل سنة، تنظيم “أمسية الأركانة” التي ستحتفي حضوريا بالشاعر الطوارقي خواد الفائز بجائزة الأركانة العالمية للشعر، التي ينظمها بيت الشعر في المغرب، وحفل تسليم جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة التي ينظمها المركز العربي للأدب الجغرافي.

فيما سيستقبل “فضاء الطفل”، طيلة أيام المعرض، الشريحة الطفولية والتلاميذية في إطار برنامج غني ومتنوع أعد خصيصا لهذه الفئة العمرية الأساسية.

ومع 02  فبراير 2018

5 فبراير 2018 113 مشاهدة