قال وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج، يوم الخميس بالرباط، إن اليوم العالمي للمرأة يشكل مناسبة لتكريم النساء اللواتي يشتغلن في مختلف مديريات وأقسام ومصالح الوظيفة العمومية.

وأبرز السيد الأعرج، خلال لقاء نظمته وزارة الثقافة والاتصال، احتفاءا باليوم العالمي للمرأة، بهدف تكريم نساء قطاع الاتصال التابع للوزارة، أن ولوج المرأة إلى مناصب المسؤولية من شأنه أن أن يعزز حضورها في مجالات الشغل والإنتاجية والإبداع وتعزيز تقدم المملكة وازدهارها.

وشدد وزير الثقافة والاتصال على “ضرورة مواصلة الكفاح ضد كافة أشكال عدم المساواة والحيف تجاه النساء لضمان حقوقهن وكرامتهن في الوظيفة العمومية”، مبرزا أن هذا التكريم “يعد ثمرة نضالهن للاندماج في المجتمع المغربي وتضحياتهن ونكرانهن للذات من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمملكة”.

وأضاف السيد الأعرج أن “المساواة بين الرجال والنساء في الوظيفة العمومية ليست مسألة إنصاف فحسب، وإنما أيضا ضرورة لتحقيق التنمية والنمو الاقتصادي والازدهار لبلدنا”، مشيرا إلى أن المرأة المغربية حققت العديد من المكتسبات في كافة مجالات الأنشطة وعلى جميع مستويات المسؤولية، وهو ما يؤهلها اليوم لإبداء قدر كبير من المهنية في ممارسة مختلف هذه الوظائف.

من جانبهن، عبرت النساء اللواتي تم تكريمهن عن اعتزازهن بهذه المناسبة، وثمنت مساهمة الوزارة في الجهود الرامية إلى تحسين ظروف النساء في الوظيفة العمومية.

وشارك في هذا الحفل الذي تم خلاله تقديم هدايا لنساء قطاع الاتصال، الكاتب العام للقطاع والمدراء المركزيين والإقليميين للوزارة والعديد من الشخصيات .

ومع09/03/2018